♥ LOVE♥ H♥

(+_-)<^_^><&_&>
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» برنامج Metacafe
الإثنين أبريل 26, 2010 5:54 am من طرف weweter

» فضائح هزت أركان الرياضة العالمية
الإثنين نوفمبر 24, 2008 9:14 am من طرف LOVE-H

» اشكال للمسنجر
الخميس نوفمبر 20, 2008 11:03 am من طرف LOVE-H

» شوفو فن القهوه
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:46 am من طرف LOVE-H

» برنامج ال pdf %%% 
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:41 am من طرف LOVE-H

» مسنجر بلس %%%%%
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:25 am من طرف LOVE-H

» متصفح قوقل كروووووم
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:11 am من طرف LOVE-H

» لعبة ترافيان
الأحد أكتوبر 12, 2008 8:02 pm من طرف أمير الظلام

» نكته حلوه
الجمعة أكتوبر 10, 2008 10:20 am من طرف LOVE-H


شاطر | 
 

 فضائح هزت أركان الرياضة العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LOVE-H
المدير
المدير
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/09/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: فضائح هزت أركان الرياضة العالمية   الخميس سبتمبر 18, 2008 12:02 pm

بيان اليوم - منذ 22 ساعة/ساعات
الفضيحة في أبسط تعريفاتها هي تجاوز يطعن المجتمع في أخلاقياته ومعتقداته، ولكن ذلك التجاوز الأخلاقي يظل مسألة نسبية لخضوعه لتغير الزمان والمكان، ولكن الفضيحة الرياضية على وجه التحديد تعد استثناءً مما سبق، حيث لا يختلف عليها عشاق الرياضة كثير في أي بلد من بلدان العالم. أن شعبية الأنواع الرياضية متعددة وطاغية، إلا أن نجومها وأنديتها بشهرتهم الواسعة ينتظر منهم أن يقدموا القدوة الأخلاقية الجيدة لملايين البشر الذين يتعلقون بهم. فالنموذج الأخلاقي الجيد والتنافس الرياضي الشريف سوف يظل لهما أهمية تفوق المتعة ...
سياسي
فضائح هزت أركان الرياضة العالمية ...



الفضيحة في أبسط تعريفاتها هي تجاوز يطعن المجتمع في أخلاقياته ومعتقداته، ولكن ذلك التجاوز الأخلاقي يظل مسألة نسبية لخضوعه لتغير الزمان والمكان، ولكن الفضيحة الرياضية على وجه التحديد تعد استثناءً مما سبق، حيث لا يختلف عليها عشاق الرياضة كثير في أي بلد من بلدان العالم.
أن شعبية الأنواع الرياضية متعددة وطاغية، إلا أن نجومها وأنديتها بشهرتهم الواسعة ينتظر منهم أن يقدموا القدوة الأخلاقية الجيدة لملايين البشر الذين يتعلقون بهم. فالنموذج الأخلاقي الجيد والتنافس الرياضي الشريف سوف يظل لهما أهمية تفوق المتعة العطاء الرياضي التي يقدمها لنا هؤلاء النجوم وتلك الأندية، ولذلك كانت الصحافة الرياضية وغيرها من الكيانات التي لها علاقة بالميدان الرياضي حريصة أشد الحرص على كشف النقاب عن أية تجاوزات أخلاقية في فضاءات التباري دون مواربة أو مجاملة أو خضوع لمصالح خاصة بأي شكل من الأشكال.
ردود فعل عديدة صدرت وتصدر يوميا ضد انكشافات قوية وذلك لأن التوقعات التي تحيط بمثالية الأولمبية كانت عالية، إن الروح الأولمبية وانعقاد الحدث الرياضي الذي يرمز إلى الصداقة الدولية كان، في نظر الجميع، مرتبطا بالمعايير الراقية للسلوك البشري.
في الأمثلة التي سنقدمها تباعا بفضاء الصيف وغيرها، نرى أن الفساد قد تسبب في جلب عنصر تعطيل وتخريب وتدمير للقيم المشتركة، ذلك أن الأحداث في عالم الرياضة قد أظهرت بشكل واضح أن الفساد هو ظاهرة متفشية وأنه لا توجد ثقافة أو دولة أو منظمة ( عامة أو خاصة أو جهة كانت تستهدف أو لا تستهدف الربح) مستثناة من ممارسات الفساد.


التهافت لشراء الأندية البريطانية لكرة القدم



صفقات التلفزيون


لا تبدو صورة المستقبل الجديد مشرقة لتلك الأندية وأربابها، فصفقات محطات التلفزيون ستؤدي على الأرجح الى تضخم فاتورة الرواتب التي توقعت ديلويت ان تتجاوز هذا الموسم المليار إسترليني لأول مرة.
والاهم من ذلك، الاستثمارات التي كانت الأندية في أمس الحاجة إليها لتطوير ملاعبها والتي بلغت 2.2 مليار جنيه استرليني لجميع اندية المحترفين الانكليزية الـ9،2 والتي انفق ثلاثة أرباعها على أندية الدوري الممتاز.
فملعب ارسنال الجديد، كبد النادي عبئا كبيرا من الديون وهو، بحسب بعض مشجعيهم يعيق شراء لاعبين جدد.
كما بدأ ليفربول في العمل على منشآته الجديدة، كما انه من المتوقع تشييد وتطوير منشآت أكثر مع تجاوز الحضور في المباريات أكثر من 90 في المائة.
لكن مقارنة مع النطاق الأوسع لأصولهم، تبدو أندية كرة القدم رخيصة نسبيا بالنسبة للملاك الأميركيين، باستثناء نادي مانشستر يونايتد.
اذ اشترى راندي ليرنر، مالك فريق كليفلاند براونز أميركان لكرة القدم، نادي أستون فيلا بمبلغ 63 مليون جنيه استرليني.
في حين اشترى جورج جيليت وتوم هيكس، حيث يملك الأول نادي مونتريال كاينديانز لرياضة الهوكي على الجليد، ويملك الثاني نادي دالاس ستارز للهوكي على الجليد أيضا، اشتريا نادي ليفربول بصفقة قدرت النادي عند 219 مليون استرليني.
وقاد ايغرت ماغنوسون كونسرتيوم ايسلندي، يضم رئيس بنك لاند سبانكي لشراء نادي ويست هام يونايتد بمبلغ 85 مليون جنيه استرليني.
وعلى أطراف الدوري الممتاز، يوجد ساوثمبتون الذي جذب اهتمام بول ألين المؤسس الشريك لشركة مايكروسوفت.
رئيس وزراء تايلند المخلوع عن منصبه تاكسين شيناواترا والذي حققت عائلته 1.9 مليار دولار من صفقة بيع معفية من الضرائب لحصتهم في 'شين كورب' الى 'تيماسيك هولدينغز' السنغافورية لن يرمش له جفن عند دفع حوالي 80 مليون جنيه استرليني ثمنا لمانشستر سيتي في قمة انقسامه وتشتته.
أحد الأمور التي تثير اهتمامه حيال امتلاك نادي يلعب في الدوري الممتاز هو الاهتمام الهائل والشعبية الواسعة التي يحظى بها الدوري في تايلند.
فمباريات الدوري الممتاز تبث في جميع أنحاء العالم، بعضها يعرض مباشرة، وأخرى تعرض في أيام نهاية الأسبوع.


اختراق الأسواق


يقول دان جونسون من الدوري الممتاز 'لقد رأينا اختراقنا لأسواق، كان الاهتمام والاختراق فيها في السابق أقل.
وقد كان هذا الموسم بعيدا عن القومية ومنفتحا جدا على العالم بوجود لاعبين من افريقيا وجنوب شرق آسيا وأميركا الجنوبية وجميع أنحاء أوروبا، مما جعله يتصدر غلاف مجلة التايم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير الظلام



المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضائح هزت أركان الرياضة العالمية   السبت أكتوبر 04, 2008 6:19 am

مشكوووووووووووووووور


على ها الموضوع king king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
LOVE-H
المدير
المدير
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/09/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: فضائح هزت أركان الرياضة العالمية   الإثنين نوفمبر 24, 2008 9:14 am

king king king king king jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضائح هزت أركان الرياضة العالمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥ LOVE♥ H♥ :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: