♥ LOVE♥ H♥

(+_-)<^_^><&_&>
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» برنامج Metacafe
الإثنين أبريل 26, 2010 5:54 am من طرف weweter

» فضائح هزت أركان الرياضة العالمية
الإثنين نوفمبر 24, 2008 9:14 am من طرف LOVE-H

» اشكال للمسنجر
الخميس نوفمبر 20, 2008 11:03 am من طرف LOVE-H

» شوفو فن القهوه
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:46 am من طرف LOVE-H

» برنامج ال pdf %%% 
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:41 am من طرف LOVE-H

» مسنجر بلس %%%%%
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:25 am من طرف LOVE-H

» متصفح قوقل كروووووم
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:11 am من طرف LOVE-H

» لعبة ترافيان
الأحد أكتوبر 12, 2008 8:02 pm من طرف أمير الظلام

» نكته حلوه
الجمعة أكتوبر 10, 2008 10:20 am من طرف LOVE-H


شاطر | 
 

 قصص وروايات منها قصة الام التي تذبح ابنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LOVE-H
المدير
المدير
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/09/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: قصص وروايات منها قصة الام التي تذبح ابنها   الخميس سبتمبر 18, 2008 11:16 am

مرحبا يا اصدقاء انقل لكم هذه القصة من الواقع انها قصة حقيقية
وليست خيالية




قصة الام التي تذبح ابنها بكل فخر واعتزاز
ظنا انه المسيح الدجال دون تفكير
تجرء على فعل ذلك يا لها من قسواة

الان معكم القصة

سيدة مواطنة اشتهرت بالعلاج بالقرآن فتهافت عليها الناس من كل الدول حتى وصلت إلى مرحلة أحست فيها بالعظمة
وصار زوجها وأبناؤها طوعاً لأوامرها فباتوا يستمعون لها دون وعي أو تفكير، فهي مثال الصدق والكمال بالنسبة
لهم، وفي احدى الليالي نهضت الام واجتمعت مع عائلتها ماعدا ابنها الاصغر.
حيث اتفقت معهم على قتل ابنها قبل ان يصبح المسيح الدجال، حيث لا بد من التخلص منه، بأسرع وقت هنا لعب المرض
النفسي دوراً مهماً فتغلب على مشاعر الأمومة المليئة بالحنان ليضع القسوة والإجرام مكانها، وبالفعل قتلت العائلة الابن
الأصغر بالاجماع وتم تكفينه ووضعه في المنزل.
وفي إحدى الزيارات لاحظ أحد الجيران وجود جثة صغيرة مكفنة، وعندما سأل عنها إجابته الأم بكل افتخار دون ان
تشعر بأي ندم بأنه ابنها الذي تم قتله، هم مسرعاً لابلاغ الشرطة بالحادثة فتم التحقيق معهم فلم ينكروا الجريمة وعليه
تم ارسالهم إلى مستشفى الأمل لتلقي العلاج اللازم، ورغم طرق العلاج المختلفة الا ان الأم لم تبد أي ندم وهي مقتنعة
تماماً بما فعلته وبالطبع يشاركها أبناؤها الرأي، وللأسف خرجت هذه العائلة من المستشفى بقناعاتها ومرضها الخطير
الذي يدمر ويقضي على القريب قبل البعيد.
وبالرجوع إلى الدكتور محمد عمر اختصاصي أمراض الجهاز العصبي والطب النفسي في مستشفى الأمل، قال: إن معظم
المرضى النفسيين من مرتكبي الجرائم يعانون من مرض فصام عن الواقع (شيزوفرينيا) وهو مرض مثل أي مرض عضوي
آخر ومرضاه يفقدون صلتهم بالواقع، حيث تنتابهم نوبة سريعة تستمر ليوم واحد يستمع من خلالها إلى أصوات غريبة،
ويقتنع بأفكار غير صحيحة (ضلالات) اقتناعاً تاماً يفقد معها السيطرة على نفسه، وهو مرض يمكن أن يصاب به أي
شخص كان من عمر خمسة عشر عاماً إلى عمر الخامسة والثلاثين.

منقول من جريدة البيان الاماراتيه
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص وروايات منها قصة الام التي تذبح ابنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥ LOVE♥ H♥ :: منتدى القصص والرواياتـــــ-
انتقل الى: